لماذا يجب علينا استخدام برمجيات مرخصة؟

كما يقوم الطبيب بوصف الداء قبل إعطاء الدواء، دعنا نوضح لك القليل من الأضرار التي تنشأ من البرمجيات المقرصنة؛ قبل الإجابة على “أهمية استعمال البرمجيات المرخصة”؛ وخاصة بعدما أصبح استعمال البرمجيات المقرصنة أمرًا شائعًا بين الأفراد والشركات، لأسباب مبنية على مبدأ ” الغاية تبرر الوسيلة”، إضافة لعدم وجود الوعي الكافي بأهمية تطبيق القوانين التي تدير العالم الرقمي.

وبأخذ ما سبق ذكره في عين الاعتبار نجد أن تواجدنا الرقمي يقع تحت التهديد عند استعمال البرمجيات المقرصنة، وذلك لارتباط البرامج الضارة ارتباطًا وثيقًا بها، حيث في دراسة أُُجريت في عام 2018 أوضحت أن 68٪ من المستخدمين و48٪ من مهندسي تقنية المعلومات، أكدوا أن استخدامها كان أحد الأسباب الشائعة التي تؤدي لإصابة الأجهزة بالبرمجيات الضارة.

كما يوضح الرسم البياني أنه مع تزايد استعمال البرامج غير المرخصة؛ نجد أن البرامج الضارة المرافقة لها في تزايد أيضًا.

 

متاعب خفية ستظهر في البرمجيات المقرصنة

إن استعمال البرمجيات المقرصنة من قبل الأفراد والشركات قد يؤدي إلى متاعب عديدة، فالشركات تحديدًا تعرض نفسها لخطر يضر بالسمعة وجودة الخدمات، حيث أن واحدة من كل خمسة شركات، لديهم انقطاع في الشبكة أو الموقع، أو أجهزة الكمبيوتر كل بضعة أشهر أو أكثر، ويمكن أن تكون هذه الآثار مدمرة أحيانًا. في حال أن التعامل مع المخاطر الإلكترونية له عواقب بإمكانها أن تكلف الشركة أكثر من 10000 دولار لكل كمبيوتر مصاب، أي أكثر من قيمة الحصول على برمجيات مرخصة، وأكثر بكثير من تكلفة الجهاز بحد ذاتها.

ليبيا ومعدلات عالية في استخدام البرمجيات المقرصنة

ليبيا بالمركز الأول بنسبة 90%/* في معدلات استخدام البرمجيات غير المرخصة في أفريقيا والشرق الأوسط. 

في تقرير صدر في الربع الثاني من عام 2018 تابع إلى BSA The Software Alliance، احتلت ليبيا المراكز الأولى في معدلات استخدام البرمجيات غير المرخصة في أفريقيا والشرق الأوسط، بنسبة شبه ثابتة 90٪ من عام 2011 إلى 2017 وبانخفاض وحيد وصلت به لـ 89٪ في عام 2013، على عكس العديد من البلدان التي كانت مع ازدياد السنوات نجد أن نسب الاستخدام تنخفض بها.

بهذا نستطيع استنتاج أن استعمال البرمجيات المرخصة ضرورة للحفاظ على سلامتنا الرقمية، فالعمل والإنتاج لا يجب أن يكون أبدًا على حساب سلامة جهازك وخصوصيتك. لهذا دعنا نبدأ بتوضيح الآتي.

ما هي البرمجيات المرخصة

كل برنامج من البرامج التي تشتريها لعملك أو لاستعمالك الشخصي، سيأتي بترخيص ينص على ما يمكنك فعله ولا يمكنك فعله، ومن الضروري أن تفهم شروط الترخيص لضمان أن تظل قانونيًا. يحتوي ترخيص البرنامج عادةً على قسمين من المعلومات التي يجب أن توليها عناية خاصة: عدد أجهزة الكمبيوتر التي يمكن تثبيت البرنامج عليها، وفترة تجديد الرخصة هل هي: (شهرية، سنوية أو مدى الحياة).

تسمح بعض التراخيص باستخدامها بشكل مجاني أو مخفض من قِبل المستخدمين المنزليين، الطلبة والمنظمات غير الربحية، بينما البعض منها قد يُستخدم لأغراض تجارية، كما أنها تتضمن قيودًا على طول الفترة الزمنية التي يمكن استخدام البرنامج بها، بينما بعض التراخيص تتطلب رسوم تجديد للاستمرار في استخدامها.

 

مميزات استعمال البرمجيات المرخصة

 

قد يكون بالنسبة لك أمرًا واضحًا ومفروغًا منه، حيث تعمل على الحصول على برمجيات مرخصة، ولكن من الممكن أن تكون عملية الحصول عليها ليس بالأمر السهل، مثلًا لعدم توفرها في المتاجر الإلكترونية بالعملة المحلية. لهذا، اليوم إن كنت تبحث عن برمجيات رقمية بالعملة المحلية الليبية، وبطرق دفع متنوعة، عليك بالحصول عليها من متجر فيا كودز (Via Codes).

فايا كودز

هو متجر إلكتروني لبيع مختلف أنواع البرمجيات من أفضل العلامات التجارية لمختلف أنواع المستخدمين. ستجد البرمجيات المكتبية والحماية، نظم التشغيل وأدوات تحرير الصور والفيديوهات، عمالقة التصميم الجرافيكي والمعماري وغيرها.

إذا، ما الذي يميز شراء البرمجيات من فايا كودز؟

البرمجيات مرخصة وموثوقة
أخذ في الاعتبار التدابير اللازمة لضمان الحصول على البرمجيات بمفاتيح الترخيص الأصيلة، أي أننا نوفرها من مصدرها الأصلي مباشرةً.

الدفع عبر الإنترنت وبالعملة المحلية
خيارات دفع متنوعة متاحة بالدينار الليبي عبر الإنترنت وبالطريقة التي تناسبك، إضافة لوجود المحفظة الإلكترونية التي تستطيع شحنها بالرصيد الإلكتروني لإتمام عملية الشراء.

سرعة الاستلام عبر البريد الإلكتروني
بعد إتمام عملية الدفع يتم إرسال (رمز التفعيل) إلى بريدك الإلكتروني في دقائق معدودة، لتبدأ العمل بالبرمجيات بشكل فوري.

البرمجيات تناسب مختلف المستخدمين.
 ستجد تنوع في البرمجيات، فهناك برمجيات للحماية، التعليم، لتصميم والمكتبية التي تناسب الاستخدام المنزلي أو المكتبي.

رخص استخدام لجهاز واحد أو أكثر.
خيارات رخص متعددة فإن كنت تريد برمجية لجهاز واحد أو أكثر الخيارات موجودة.

استخدام سهل للموقع.
عملية العثور على المنتجات، شراؤها، والدفع لاستلامها، ستجدها غاية في السهولة.

في النهاية تذكر

من المهم قبل استخدام البرمجيات أو شرائها، فهم القوانين المحيطة بها. يعد الترخيص مطلبًا قانونيًا لأي مستهلك يرغب في استخدام برامج الكمبيوتر، فعدم امتلاكه يعد خرقًا لقانون حقوق النشر، وإن كنت تستعمل المقرصنة لإغراض تجارية من الممكن أن يؤدي إلى تعرض شركتك لخطر المحاكمة أو التغريم. لذلك، يمكن أن تكون تراخيص البرامج غامرة ومربكة في فك تشفيرها، ولكن من المهم أن تقرأها للكشف عن شروط وكذلك القيود الخاصة بها.

 

* المصدر لمزيدٍ من المعلومات

  1. الحق انه من المخيف ان تحتل ليبيا مركز متقدم في استخدامها للبرمجيات الغير مرخصة، والحل الآن اصبح متاح للجميع شكرا لكم.

  2. Ali alshareef says:

    كنت من الأشخاص يلي نعاني من مشكلة الدفع الإلكتروني والفيزا والدولار وغيره وأيضا المصادر أحيانا , بجديات حل ممتاز جدا ومتاح للجميع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *